الذاكرة
Volume 5, Numéro 2, Pages 109-121

محاولات تيسير النّحو عند مهدي المخزومي

الكاتب : إيمان جباري . أحمد جلايلي .

الملخص

La grammaire c'est la base de la langue arabe et son principal fondement.en effet beaucoup de chercheurs sont consacrés pour la simplifier et la rendent plus accessible. Parmis eux Mehdi Makhzoumi qui a fait une réflexion assez profonde et un énorme travail durant l'ère moderne. ce grand chercheur a fait des travaux afin de moderniser la grammaire sur les deux plans théorique et pratique. Cela lui rend très connu dans le monde arabe... لم تحظَ لغةٌ في العالم كما حظيت به اللّغة العربيّة من اِهتمامٍ بالغٍ وعنايةٍ كبيرةٍ بكلّ فروعها، إذ تعاقب على خدمتها أجيالٌ من العلماء، فألّفوا بفروع علومها ما يصعب حصره من المؤلّفات، وكان لعلم النّحو حظٌّ وافرٌ من هذه المؤلّفات، فهو دعامة اللّغة العربيّة وركيزتها الأساسيّة، وقد وُضع لصيانة العربيّة من الفساد، ودرك خطر اللّحن الّذي شاع على ألسنة النّاس بسبب الاِبتعاد عن العربيّة الفصحى، وقد أصبح في نظر أبنائها ممّن يتعلّمونه عسيرَ المسالك، وبناءً على هذا باتت الدّعوةُ إلى تيسير النّحو مطلبًا يسعى إليه الباحثون، ولقد جاءت هذه الدّراسة لِرصدِ بعض الجهود الّتي قام بها علماء النّحوِ من أجلِ تبسيطِهِ، وتذليلِ مصاعبه، فكانت لهم جهودٌ عظيمةٌ لا يمكن لنا إغفالُها، وتنوّعت جهودهم لتشمل مختلف طرق التّسهيل والتّيسير في هذا المجال، وقد آثرنا الحديث عن محاولة المخزومي في التّيسير لأنّ تجديد النّحو وإحياءه عملٌ ضخمٌ، وضرورةٌ ملحّةٌ تقتضيها حاجات المتعلّمين، بالإضافة إلى أنّ المخزومي علَمٌ من الميسّرين الّذين كان لهم فضل السّبق في هذا العمل العظيم في العصر الحديث، وقد بذلنا قصارى جهدنا من أجل الإجابة عن الإشكالية التالية: ما هي القضايا الّتي قدّمها مهدي المخزومي في تبسيط النّحو؟

الكلمات المفتاحية

محاولات، تيسير، النّحو، مهدي المخزومي