الذاكرة
Volume 5, Numéro 1, Pages 124-132

اللغة الشعرية في معمار الشعر التقليدي والشعر الوجداني الجزائري

الكاتب : مسعودي رمضان .

الملخص

ملخص: إن أبرز ما اهتم به الشعراء الوجدانيون الجزائريون في عمود شعرهم؛ اللغة الشعرية الموحية، إذْ بها يهزّون مشاعر ووجدان المتلقي، فهل كان عند الشعراء التقليديين شيء من الاهتمام باللغة الشعرية في إبداعاتهم، أم كانت لهم اهتمامات بخصائص شعرية أخرى استهدفوا بها تحقيق غايات أرادوها؟ في هذه المقالة أردت إبراز مميزات اللغة الشعرية عند مفدي زكريا بصفته شاعر وجداني، وأعقد من خلال ذلك موازنة بين أنموذجات من شعره وشعر بعض الشعراء التقليديين؛ بغرض استجلاء الوسائل التي اعتمدها كلفريقفي تأثيره على المتلقي، ومدى هذا التأثير قوة وضعفاً. Résumé Les poètes contemporains s’imposent dans leur texte à l’image qui fait craquer les sentiments des récepteurs, ce qui nous emmène à penser aux poètes traditionnels de leur principe de base dans leurs textes, ou leur inquiétude était pour d’autres buts littéraires pour réaliser des objectifs voulus.

الكلمات المفتاحية

اللغة الشعرية، الشعر التقليدي، الشعر الوجداني، الجزائر.