مجلة الحكمة للدراسات الاجتماعية
Volume 1, Numéro 2, Pages 146-155

رؤية بسيكوـ سوسيولوجية لظاهرة عمالة الأطفال في الجزائر

الكاتب : شهرزاد بولحية .

الملخص

يعتبر حقل الطفولة من بين الحقول الخصبة للدراسة في ميادين العلوم الاجتماعية والإنسانية، ولعل من أبرز المشاكل الحديثة التي أصبحت محل اهتمام بالغ من قبل العديد من المختصين في هذا المجال نجد ظاهرة عمالة الأطفال، وعلى اعتبار أن الجزائر لم يسلم سعيها في الانفتاح على تطوير سوق العمل وترقية شروط الشغل من تنامي ملفت في نسب ومعدلات هذه الظاهرة. كشفت دراسة حديثة قام بها عدد من الأكاديميين الجزائريين عام 2005 عن تنامي ظاهرة عمالة الأطفال في الجزائر، حيث بلغ عددهم حسب هذه الدراسة نحو 1.8 مليون طفل يتم استخدامهم بطرق غير إنسانية ولا مضمونة اجتماعيا في سوق الشغل بينهم، 1.3 مليون يتراوح عمرهم ما بين 6-3 سنوات من ضمنهم 56% من الإناث، في حين أحصت الدراسة 28% من الأطفال الذين يتم تشغيلهم في مثل هذه الظروف ولا يتعدى سنهم 15 سنة، وذكرت الدراسة أن 15.4% من هؤلاء الأطفال هم أيتام أو فقدوا أحد أبويهم، فيما يعيش 52.1% منهم في المناطق الريفية، كما كشفت دراسة أخرى حول ظاهرة تشغيل الأطفال في الجزائر قامت بها الهيئة الجزائرية لتطوير الصحة وترقية البحث "FOREM"، عن تواجد مليون طفل عامل في الجزائر ويزيد هذا العدد بـ 300 ألف طفل أيام العطل والمناسبات؛ ومن هذا المنطلق فقد جاءت اتجاهات الدراسات الاجتماعية المتمحورة حول عمالة الأطفال لتقصّي مختلف الحقائق المتعلقة بالأبعاد المختلفة التي تساهم في تشكيل مثل هذا النوع من الظواهر بالإضافة إلى استعراض الجوانب المتعلقة بالمتغيرات الارتباطية، والتي لها علاقة وطيدة بتوجه الطفل نحو العمل.

الكلمات المفتاحية

رؤية بسيكوـ سوسيولوجية عمالة الأطفال سوق العمل