الذاكرة
Volume 4, Numéro 1, Pages 357-371

في سبيل استراتيجية علمية وأكاديمية للمحافظة على التراث الشفوي بالجنوب الجزائري.

الكاتب : عاشور سرقمة .

الملخص

إن المتأمل في واقع التراث الشفوي بالجنوب الجزائري، يرى أنه بحاجة ماسة إلى استراتيجية علمية وبحثية؛ للعناية به والتعريف به محلياً وعالمياً، واستثماره في جميع المجالات ذات الصلة بالموروث الثقافي بعامة. وإننا لا نُنكر أن هناك جهوداً تبذل في مختلف الجامعات الوطنية، سواء في المخابر وفرق البحث، أو البحوث الفردية التي يقوم بها بعض الباحثين والمهتمين بهذا الموروث الثقافي، ولكن ما يُلاحظ على تلك الجهود هو أنها تفتقر لمنهجية تحتويها وتضبطها، من أجل تثمين النتائج المتوصل إليها؛ وتقديم خدمة فاعلة يمكن أن تصل إلى جمع هذا التراث وتدوينه؛ بالتنسيق بين الباحثين والدارسين والمهتمين بهذا المجال، نقول جمعه لأن أغلبه للأسف الشديد ما يزال شفوياً مروياً محفوظاً في صدور الحُفاظ، ونحن نعرف الخطر الذي يتهدد التراث غير المدون والمسجل، خصوصاً أن الوسائل التقنية الحديثة اليوم توفر عدة وسائل ووسائط؛ يمكن من خلالها تقديم خدمة نوعية لهذا التراث. وهو ما سنحاول طرحه في مداخلتنا؛ التي ستخلص بحول الله إلى عدد من التوصيات؛ يُمكننا الوصول بوساطتها إلى إنقاذ هذا التراث؛ إذا ما وجدت السبيل إلى التنفيذ على أرض الواقع.

الكلمات المفتاحية

استراتيجية، التراث الشفوي، الجنوب الجزائري.