دفاتر مخبر الشعرية الجزائرية
Volume 3, Numéro 2, Pages 11-28

الالتزام الإسلامي في الشعر العربي في بلاد يوربا نيجيريا من 1960م إلى 2009م

الكاتب : أونيريتى إبراهيم لطيف .

الملخص

الإلتزام قضية مهمة في مذهب الأدب الأسلامي، الأدب الذي يصوّر الخالق والكون والإنسان وفقا لتعاليم الإسلام وقيمه. وهو الأدب الذي يشترط أن يكون قائله مسلما مؤمنا بالله وشرائعه. . فالأدب العربي في نيجيريا بصفة عامة وفي بلاد يوربا بصفة خاصة يجب أن يتصف بهذه الصفات، لأن روّاده مسلمون، ولكنّ البيئة التي يعيشون عليها وسياسة دولتهم ليس بإسلامية صرفا، ولابد أن يكون لذلك أثر في تكوين شخصية ولذلك درس هذا البحث أعمال شعراء بلاد يوربا، نيجيريا في الفترة بين 1960 و2009، من حيث الإلتزام الإسلامي. وتناول من الأغراض الشعرية المدح والرثاء والغزل والشعر السياسي. توصل البحث إلى أن أكثر الشعراء اليورباويين التزموا بالإسلام تعاليمه وقيمه ومنهجه في أعمالهم الأدبية إلا أن بعضهم تجاوزوا حد الالتزام بالمبالغة والإفراط في المحبة و عدم الصدق في العاطفة وتجريح حق الغير وإيراد التشبيه بالمحرمات. إلا أن ذلك لم يبلغ مبلغا يخرجهم من حوزة الإسلام ولا أدبهم من الأدب الإسلامي، بل جعلهم أدباء ملتزمين في بعض القصائد وغير ملتزمين في غيرها. فأعمال الأدباء اليورباويين شعرها ونثرها تحتاج إلي دراسة مفصلة على المنهج الإسلامي لتمام فهمها وتحقيق قيمتها وتقدير جهود القتصدين من أصحابها وردّ جماح المنحرفين منهم عن غيّهم.

الكلمات المفتاحية

الالتزام الإسلامي، الشعر العربي، بلاد يوربا – نيجيريا، 1960م-1990