مجلة الحكمة للدراسات التاريخية
Volume 3, Numéro 5, Pages 241-254

قراءة في تطور العلاقات السلمية بين قرطاجة والليبين ‏خلال الفترة 480 ـ146ق.م

الكاتب : نوال مغراوي .

الملخص

لم تكن قرطاجة في بداية أمرها دولة ذات نوايا توسعية أو ‏استعمارية في بلاد المغرب القديم بدليل الطابع السلمي لنشأة المدينة، ‏فالتعاقد بين ممثل الأهالي الماكسيتاني والأميرة عليسة ممثلة الفينيقيين تم ‏بطريقة سلمية و في اطر قانونية ، حيث التزمت قرطاجة بدفع ضريبة ‏سنوية لرعي المكان الذي أقيمت عليه المدينة.‏ غير أن هذه العلاقات بدأت تأخذ منحى أخر على إثر السياسية ‏الإفريقية الجديدة التي تبناها القرطاجيون والتي بدأت بالتنكر للضريبة ‏التي إلتزمت بدفعها منذ تأسيس المدينة من جهة ،و بالتوسع في أراضي ‏الليبيين ويذكر بوليب في هذا الصدد أن الأراضي القرطاجية امتدت عشية ‏الحرب البونية الأولى من معبد الأخوين فلينوس إلى أعمدة هرقل غربا.

الكلمات المفتاحية

تطور العلاقة السلم قرطاجة الليبيين 480 ق.م 146 ق.م