العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 2, Numéro 1, Pages 194-203

نظرية الحجاج اللغوي عند " أوزفالد ديكرو وأنسكومبر"

الكاتب : أ / عمر جايلي .

الملخص

نروم من خلال هذا البحث تسليط الضوء على إحدى النظريات الحديثة في الحجاج – نظرية الحجاج اللغوي-، هذه النظرية التي أرسى دعائمها اللساني الفرنسي الشهير" أوزفالد ديكرو"، والتي يسعى من خلالها إلى إثبات فكرة عامّة مفادها أنّ اللغة تحمل بصفة ذاتية وجوهرية وظيفة حجاجية، وأن الحجاج متجذّر في اللغة ولصيق بها التصاق وجهي العملة الواحدة التي لا يمكن فصل أحد وجهيها عن الآخر، فاللغة تحمل في جوهرها مؤشرات ذاتية تدلّ على طبيعتها الحجاجية. كما نجد النظرية تزيح الفكرة الشائعة التي تٌقرّ بأن الوظيفة الأساسية للغة هي الوظيفة التواصلية الإخبارية، وترسي مكانها فكرة جديدة بجعل الوظيفة الحجاجية وظيفة أساسية للغة، ويظهر ذلك جليّا في العبارة الشهيرة التي مضمونها: "أننا نتكلم عامة بقصد التأثير".

الكلمات المفتاحية

اللغة، الحجاج، الوظيفة، التواصل، التأثير