العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 2, Numéro 1, Pages 133-146

تحولات مفهوم الشعر عند الفلاسفة المسلمين في ضوء البلاغة العربية من المحاكاة إلى التخييل... والتغيير

الكاتب : د/ حسين كتانة .

الملخص

إذا كان انفتاح العرب على الفلسفة الأرسطية يندرج في سياق حرصهم على استيعاب علوم الآخر والتفاعل معها والاستفادة منها، فإن شروحاتهم وتلاخيصهم لشعريته كان تروم تحقيق هدف آخر يتمثل في إنجاز قراءة مقارنة بين الشعرية العربية والشعرية اليونانية، وفي معرض هاته القراءة صادفتهم جملة من المصطلحات والمفاهيم الدقيقة التي كانت قراءتها العلمية واستيعابها المنهجي تقتضيان إدراك الخلفية النظرية التي تتأسس عليها، ولما كان الأمر متعذرا –نظرا لجهلهم بالمسرح وغيات أية ممارسة مسرحية في محيطهم الجغرافي القريب والبعيد- فقد تحول فعل القراءة عندهم إلى عملية تأصيلية تقوم على تنزيل مصطلحات أرسطو ومفاهيمه الشعرية في الفضاء البلاغي العربي القديم، مما أدى في النهاية إلى إقحام الكثير من المصطلحات العربية الأصيلة في شعرية أرسطو، وقراءتها من خلالها

الكلمات المفتاحية

الشعراء المحدثين؛ المحاكاة؛ أرسطو؛ الملحمة ؛ المأساة؛ الملهاة؛ الأسلوب الشعري؛ التمثيل والتخييل.