مجلة المواقف
Volume 13, Numéro 2, Pages 203-232

الضوابط الأخلاقية والقانونية لممارسة العمل الجمعوي في الجزائر

الكاتب : ساحي علي .

الملخص

إنّ ممارسة النّشاط الجمعويّ تستند لأطر قانونيّة تحكمها المراسيم والتّشريعات المتباينة من بلد إلى آخر، وبمقابل ذلك تلتزم بجملة من الأخلاقيّات التي تستند بدورها إلى مصادر وتضبطها هي الأخرى مواثيق وأعراف ذات صبغة إنسانيّة مشتركة، والأكيد من كلّ هذا أن التقيّد والالتزام من عدمهما بتلك القوانين والأخلاقيّات ينعكس بشكل واضح سواء بالسّلب أو الإيجاب على الفعل الجمعويّ الميدانيّ بأبعاده المختلفة لا سيّما السّوسيولوجيّة منها. وهنا يكمن هدف هذه الورقة البحثيّة؛ في تسليط الضّوء على الجانبين القانونيّ والأخلاقيّ للعمل الجمعويّ في الجزائر وتجلّياته المتعدّدة. The practice of the activity of the association is based on legal organs controlled by the various decreed and the legislatived from country to another, and in return to that they have to be committed to the ethics that are based on the resources and controlled by charters of common human customs. Whether they are complied and committed with the legal and ethical charters have a clear impact in the negative and positive way on the practical associative action in its various dimensions and the sociologic side as well. and here our paper is focused to hilight the legal and ethical sides of the associative action and its poly impacts in Algeria.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الجمعيات؛ الحركة الجمعوية؛ الأخلاقيات؛الضوابط الأخلاقية؛ الإطار القانوني . ; Keywords: Associations; work in community; Ethics; the ethical controls ; Legal Framework.