مجلة المواقف
Volume 13, Numéro 2, Pages 113-133

الصحفي المحترف في عصر الإعلام الجديد دراسة في الإمكانيات، التجاوزات والتهديدات

الكاتب : خيرة خديم .

الملخص

يجمع الباحثين أن التطورات المتلاحقة التي مست تكنولوجيات الإعلام والاتصال، والتي كان من نتائجها ظهور الإعلام الجديد بخصائصه الغير مسبوقة في تاريخ وسائل الإعلام أدت إلى تحولات عميقة في مهنة الصحافة، ومنحت القائمين بها امكانيات وفرص غير محدودة لاستثمارها في نشاطهم والارتقاء بمهنتهم لتحقيق رسالة الإعلام الهادفة لخدمة المجتمع وترقيته، غير أن الإعلام الجديد أربك قواعد مهنة الصحفي، ما وضع الصحفي أمام تحديات وتهديدات بلغت مستوى التفكير في امكانية زوال الصحفي ومهنته. وفي ظل هذه التحولات تأتي هذه الدراسة كمحاولة بحثية تسعى إلى الوقوف على أهم الامكانيات التي وفرها الإعلام الجديد للصحفي المحترف، مع كشف بعض التجاوزات التي أصبح يقع فيها أثناء تأدية مهامه في بيئة الإعلام الجديد. The researchers agree that successive developments in information and communication technology, which resulted the emergence of the new media with its unprecedented characteristics in the history of the media led to profound transformations in journalism, and gave to persons engaged in such activity unlimited possibilities and opportunities to invest in their activities and improve their profession to achieve the message of information aimed at serving the community and its promotion. However, the new media confused the rules of the journalist's profession and put the journalist in front of the challenges and threats reached the level of thinking about the possibility of the journalist's disappearance and his profession. In light of these transformations this study comes as a research attempt to seek to identify the most important possibilities provided by the new media for the professional journalist, and revealing some of the abuses that journalists have become in the performance of their duties in the new media environment.

الكلمات المفتاحية

الصحفي المحترف؛ الإعلام الجديد، أخلاقيات المهنة الصحفية.