مجلة المواقف
Volume 13, Numéro 2, Pages 09-35

بين المقدس الديني والتابو الإجتماعي رؤية بنيوية لممارسة التبرك بالصالحين .

الكاتب : فراح زينب .

الملخص

لما يتعلق الأمر بالبحث في الممارسات و الطقوس الدينية سوف تكون معالجته مستوحاة من النماذج النظرية السوسيوأونتروبولوجية رغم أن الأمر يتعلق بجانب فعلي ملموس و مرئي لظاهرة دينية محضة . كما أن أي موضوع يختص بالممارسات الدينية سوف لن يخلو في تحليليه من البحث في الدين و التدين و الأسطورة و بخاصة المقدس و الطقس اللذان يقعان في قاع المجتمع ويعكسان طبيعته.كما يتأثران بحركيته فيظهر المقدس أثناء ذلك طقسا يملك مرجعية دينية وفي الوقت ذاته محضور إجتماعي في المجتمع ذاته وبشكل تواصلي داخل الثقافة الواحدة. أوضح طقس يعبر عن التدين و الممارسة الدينية في المجتمع الجزائري هو الولاء للأولياء الصالحين و التبرك بهم ليصبح ظاهرة إجتماعية متكررة .أما عن تناولها سوف يتم باستحضار الآراء النظرية للاتجاه البنيوي كأجدر نظرية من حيث المنهج و التقنيات و الإلمام بالمبادئ النظرية السابقة عنها. فسوف يظهر التبرك كسلوك ثقافي يعبر عن حالة أسطورية لمقدس مشترك لدى الأفراد يفرون إليه في أغلب مراحلهم الحياتية في حين يلقون عليه الحرام الإجتماعي.

الكلمات المفتاحية

المقدس؛ البركة؛ الولي؛الإتجاه البنيوي.