العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 1, Numéro 2, Pages 146-154

شكسبير في عالم الباليه عطيل أنموذجا

الكاتب : بهاء بن نوار .

الملخص

لعلنا لا نبالغ إن قلنا إنّ شكسبير هو الكاتب التراجيديّ الأول عالميّا، حيث برع في التقاط هواجس النفس الإنسانية وصراعاتها، وغاص عميقا في دهاليزها، ومناطق الظلِّ والظلام فيها، مركزا على لحظات السقوط، بمختلف تدرّجاتها وألوانها، ممّا بدا جليّا في أعماله المأساويّة الكبرى: "هاملت"Hamletو"ماكبث"Macbeth و"الملك لير"King Lear و"عطيل"Othello وغيرهما. التي لقيت نجاحا هائلا أهّلها لأنْ تنسكب في قوالب إبداعيّة جديدة، تتجاوز بها أصلها الأدبيّ وتنفتح على مجالات الصورة والخطاب السمعيّ/ البصريّ بمعناهما المسرحيّ الجديد، كالأوبرا والباليه، أو السينوغرافيّ كما هو الحال في مجموع المعالجات السينمائيّة أو التلفزيونيّة المستقية مادتها وحبكتها من هذه الأصول الشكسبيريّة.

الكلمات المفتاحية

عطيل؛ ياغو؛ الرؤية الأوبراليّة؛ دزدمونة؛ مونولوجيّ؛ التمرّد ؛ النقمة.