العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 1, Numéro 2, Pages 88-95

فن تدريس مواد اللغة العربية، طرائقه ووسائله

الكاتب : لخضر حشلافي . راضية بوعقال .

الملخص

لقد كانت مشكلات التّدريس دائما ولا تزال موضع اهتمام بالغ من قبل التّربويّين،الأمر الذي يؤدّي باستمرار إلى الكشف عن طرق جديدة في هذا الميدان،ولعل هذا الاهتمام البالغ يرجع في المقام الأوّل إلى أنّ الموقف التّعليميّ وما يدور فيه من تفاعلات وما سيتفرغ عنه من نتائج إنّما هو محطّة للعمليّة التّربويّة بأهدافها وسبلها المختلفة،فهو الوسيلة التي يعتمد عليها في تزويد التّلاميذ بالمعلومات حسب الأصول المقرّرة والاستعداد الفنّي لكلّ أستاذ.فيا ترى ماهو هذا الفنّ؟وماهي طبيعته؟وكيف يتمّ اختيار الوسائل التّعليميّة؟وما المقصود بطرائق التّدريس؟وما مدى بلوغ التّدريس أهدافه المنشودة؟ Summary: Teaching problems were always been and still the subject of great interest by educators, which consistently leads to the detection of new methods in this field, Perhaps this great interest returns first to the educational situation and what goes on it by the interactions and what will produce from it of results that is a station of the educational process by its objectives and its different paths, it is the way by which relied upon to provide the students by information as prescribed assets and technical readiness for each teacher. so what is this art? And what is its nature? And how is the choice of teaching aids? What does it means the ways of teaching? what extent of teaching to its objectives wanted?

الكلمات المفتاحية

اللغة القومية؛ أنماط السلوك؛ المعلم؛ المادة الدراسية؛ عملية تربوية؛ الأنشطة ؛ الإجراءات؛ الفهم؛ التطبيق.