المجلة الجزائرية للأمن الإنساني
Volume 3, Numéro 2, Pages 261-282

حوار الدولة المدنية بين التيارات العلمانية والحركات الاسلامية في دول الربيع العربي -دراسة في التجربة التونسية-

الكاتب : وفاء معاوي . شاكر ظريف .

الملخص

تصاعد الجدل في السنوات الأخيرة، عن شكل الدولة الأنسب الذي يمكن انتهاجه في المنطقة العربية؛ بين من يحاول التأكيد على ضرورة مراعاة الخصوصيات الثقافية والمجتعية التي تميز المجتمعات العربية، وهو الخطاب الذي تبنته الحركات الاسلامية إلى حد بعيد، وبين منظور التيارات العلمانية التي نادت بضرورة تأسيس دولة مدنية تتوافق مع متطلبات فكرة التحديث على شاكلة الدول في أوروبا وأمريكا؛ على أنه ظهر لاحقا طر ف ثالث، اعتقد بامكانية ايجاد قاسم مشترك حول شكل الدولة المدنية يجمع بين الاسلاميين والعلمانيين معا، سيما بعد نضوج تجارب بهذا الشكل، وهو ما حدث مع تونس بعد ثورة 2011. In recent years, the debate over the shape of the most appropriate state in the Arab region has escalated; among those who try to emphasize the need to take into account the cultural and societal specificities that characterize Arab societies, a discourse largely adopted by Islamic movements, It also called for the creation of a civil state that would be compatible with the requirements of modernization in the form of countries in Europe and America. What happened with Tunisia after the revolution of 2011.

الكلمات المفتاحية

الحركات الاسلامية، الدولة المدنية، العلمانية، تونس. Islamic Movements, Civil State, Secularism, Tunisia.