دراسات استراتيجية
Volume 11, Numéro 21, Pages 104-117

L’occident Face à L’état Arabe Et Musulmanl’occident Face à L’état Arabe Et Musulman

Auteurs : Mostapha Sayed Baba .

Résumé

تحتل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أهمية خاصة في الاستراتيجيات السياسية والاقتصادية للدول الغربية العظمى، فبالإضافة إلى الموارد الطبيعية التي تزخر بها من بترول وغاز ...، تشكل هذه المنطقة منذ عقود ساحة صراع متأججة ظل الغرب، الذي يسعى أن يفرض عليها نموذجه الحضاري والقيمي على اعتباره النموذج الأمثل والوحيد وإخضاعها بدلك لمشيئته. و هكذا وعلى مر السنين لم يتوان الغرب وقواه الأساسية من خلال مده الاستعماري وبسط نفوذه على أجزاء كبيرة في الشرق الأوسط والمغرب العربي، من نهب خيراتها ومسخ الهوية العربية الإسلامية لهذه المناطق حتى لو اقتضى الأمر، وهو ما أقدم عليه حقيقة في عدة ظروف ومناسبات من خلال اللجوء إلى العنف والتنكيل وسياسة الأرض المحروقة . وبعد أن تأكد الغرب من فشله في ربح رهان صراع الحضارات الذي كان الأول والسباق إلى إضرامه وتأجيج لهيبه، انتهج وبعد حرب الخليج الثانية مع مطلع التسعينات من القرن الماضي سياسة جديدة هدفها ومبتغاها تقويض صرح كل الدول العربية ولإسلامية، عن طريق تغذية الصراعات الاثنية والطائفية داخل كل مجتمع عربي إسلامي على حدة . إن الهدف الذي يسعي الغرب إلى تحقيقه من وراء هذه السياسة الجديدة هو نزع بذور التقدم والتطور داخل المجتمعات العربية والإسلامية، وبالتالي إرجاعها إلى عصور القبلية والعشائرية الجاهلية ونسف الأطر والمؤسسات التي سمحت لها بعد العقود التي تلت فترات الاستقلال الوطني من تأسيس أرضية للعيش المشترك، أساسه التآزر والتضامن والإخاء كقاعدة للمصلحة العامة وضمان أكيد للسيادة والاستقلال الحقيقيين في وجه الأطماع والمؤامرات الخارجية .

Mots clés

L’Occident face à l’État arabe et musulman