مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 3, Numéro 1, Pages 415-426

الجريمة الإقتصادية

الكاتب : نسمة مسعودان .

الملخص

الملخص: لقد باتت الجرائم الإقتصادية والمالية خطرا محدقا بالأمن العالمي على جميع الأصعدة: سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، بعد التحولات التي عرفها العالم خاصة مع نهاية الألفية الثانية ،حيث إنهار الإتحاد السوفياتي وانتهى معه الإشراف المطلق للدولة على توجيه الإقتصاد، واكتسحت العولمة كل مجالات الحياة الإنسانية وخاصة مجال الإقتصاد والمال، وأصبح نظام إقتصاد السوق حتمية، مما يعني مزيدا من تحرير التجارة وفتح الحدود وإنفتاح أسواق المال على رؤوس الأموال، وحدثت قفزة علمية كبيرة، وتطور كبير في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصال. كل هذه التغيرات كانت بيئة مواتية لتنامي الإجرام الإقتصادي والمالي على المستوى الدولي وعلى المستوى الوطني. Abstract Economic and financial crimes have become a threat to global security at all levels: politically And economic and social, after the transformations known by the world especially at the end of the second millennium, where the collapse of the Soviet Union and ended with the absolute supervision of the state to guide the economy, and swept globalization of all areas of human life, especially the field of economy and money, and the system of market economy inevitable, The opening of borders and the opening up of capital markets to capital, and there has been a great scientific leap and a great development in the field of information and communication technology. All these changes have been an environment conducive to the growth of economic and financial crime at the international level and at the national level.

الكلمات المفتاحية

الجريمة الإقتصادية