مجلة الباحث الاقتصادي - Economics Researcher's Journal -
Volume 5, Numéro 1, Pages 295-314

دور البنـــوك فــــي عـمـلـيـــــــات غـســــــــل الأمـــــــوال "بين مبدأ السرية المصرفية ومبدأ اعرف عميلك"

الكاتب : توهامي محمد رضا . سعيدي يحي .

الملخص

الملخص تناولت الدراسة ظاهرة غسل الأموال باعتبارها إحدى الظواهر المنتشرة في العالم بصورة كبيرة، ولما لها من أثار سلبية على اقتصاديات الدول وعلى المجتمعات بصورة عامة، ولما لها من علاقة مباشرة مع الجرائم الاقتصادية المختلفة كتجارة المخدرات و تجارة البشر وغيرها. وتعتبر البنوك إحدى أهم القنوات الرئيسية لعمليات غسل الأموال لما لها من قدرة على تحويل هذه الأموال والدخول إلى النظام المالي العالمي بسهولة، ويمكن للبنوك أن تكون وسيلة فعالة في غسل الأموال من خلال مبدأ السرية المصرفية وحماية أرصدة غاسلي الأموال وكذا عملياتهم، كما يمكن لهذه البنوك أن تكون وسيلة قوية في مكافحة عمليات غسل الأموال من خلال تطبيقها لمبدأ اعرف عميلك وعدم تجاهلها لمصادر الأموال المودعة عندها ونوعية العملاء الذين يتم التعامل معهم. Abstract The study dealt with the phenomenon of money laundering as one of the phenomena prevalent in the world in large measure because of its negative effects on the economies of countries and societies in general and because of their direct relationship with various economic crimes such as drug trafficking, human trafficking and others. Banks are one of the most important channels of money laundering because they have the ability to transfer money and access to the international financial system easily. Banks can be an effective means of money laundering through the principle of bank secrecy and protection of funds and their operations. Is a powerful way to combat money laundering by applying the principle of Know Your Customer and not ignoring the sources of funds deposited and the quality of the clients .

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: غسل الأموال، الجرائم الاقتصادية، السرية المصرفية، اعرف عميلك. Key words: money laundering, economic crimes, bank secrecy, know your customer.