دراسات قانونية
Volume 11, Numéro 23, Pages 43-60

" المعلومة والمسؤولية الناشئة عنها "

الكاتب : كريم كريمة .

الملخص

لم تمس فكرة التجريد المرتبطة بعصر الأنترنت الاقتصاد والمعاملات بأن أصبحت غير مادية، بل وصلت آثارها كل مجالات الحياة والتي يتدخل القانون (عام وخاص، داخلي ودولي) لتنظيمها، وهو ما يدفع رجال القانون إلى ضرورة إعادة النظر في بعض المشاكل القانونية من أجل البحث عن سبيل لإعادة تجديد النظريات التي تعد حديثة من منظور القرن الماضي كالمسؤولية الناشئة عن الأشياء والتي إرتبط ظهورها بالاستعمال والمتزايد للآلة في الإنتاج والاقتصاد ككل . فبعدما كان الشيء الملموس محلا للتعاقد والمتسبب في المساءلة، أصبح بالإمكان التعامل في المعلومة وبرؤوس أموال ضخمة وبشكات غير ملموسة بل مجرد مواقع على الأنترنت، فهل تعد المعلومة " شيئا" بمفهوم المادة 138 من القانون المدني الجزائري تلزم متولي حراستها ورقابتها تعويض ما ينشأ عنها من أضرار سواء كانت المعلومة صحيحة أو خاطئة؟ وإذا كان الأمر كذلك فكيف يمكن التعرف على حراسة ورقابة المعلومة وهل يكون مقدم خدمة الانترنت مسؤولا رغم أنه لم ينتجها بل ينقلها أو يتوسط في توزيعها؟ والإجابة على هذه التساؤلات وأخرى

الكلمات المفتاحية

المعلومة والمسؤولية الناشئة عنها