مجلة المواقف
Volume 6, Numéro 1, Pages 120-135

الحرف والحرفيون ـ مقاربة سوسيو ـ أنثربولوجية ـ لحرفيي مركز التكوين المهني للفنون التقليدية ـ تلمسان ـ

الكاتب : منور ماريف .

الملخص

شهدت معظم مجالات العمل بمختلف قطاعاتها تطورا سريعا نتيجة إحداث تكنولوجيات وطرائق حديثة للعمل، لكن ما أثار انتباهي في هذا السياق، هو تدهور صورة الذات المهنية عند بعض الحرفيين. خلُصت إلى هذا الحكم من خلال النتائج التي تم التوصل إليها في الدراســة (ماريف، م. 2005)، ضف إلى ذلك التجربة المهنية التي قضيتها بأحد مراكز التكوين المهني والتمهين للفنون التقليدية بمدينة تلمسان، ما سمح لي بالمعاينة عن قرب لهذه الفئة نتيجة الاحتكاك المستمر. صار الحرفي يعاني الكثير، جراء عدم تغطية مهنته للوضع الاجتماعي، وذلك بالنظر للمستوى المعيشي الصعب، الذي أصبحت تعرفه المجتمعات العربية بصفة عامة والمجتمع الجزائري بصفة خاصة، تولد عن الأمر حدوث أزمة هوية عنده؛ أي الحرفي، خاصة بعد الثقة التي اكتسبها طوال مدة عمله في مجال العمل الحرفي، ومدى الكسب الذي ضمنته في وقت مضى، وبالتالي فالسؤال الرئيسي الذي يمكن طرحه : ما هي العناصر المتدخلة للوصول بالحرفي لهذا الوضع؟.

الكلمات المفتاحية

المهن؛ الحرفيين؛ التجربة المهنية؛ التكوين؛ التمهين