مجلة المخبر' أبحاث في اللغة والأدب الجزائري
Volume 14, Numéro 1, Pages 89-100

المكان في الرّواية المغربية الحديثة "مَغــَــــارات" لمحمّد عزّ الدّين التّازي أُنموذجًا

الكاتب : مخفي إكرام .

الملخص

استطاعت الرواية أن تؤسّس كينونتها الحقيقية في ظلّ المستجدات المتلاحقة في زمانها ومكانها؛ وذلك حين جعلت من هيكلها البنائي والفني منطلقا هاما للتنفيس عن هموم الإنسان العادي، والمثقّف المتطلع بأفقه وطموحاته نحو استشراف الغد الزّاهر، ولاشك أن هذا الأفق لا يكاد يخرج عن دائرة تشكّلات نسيجها السّرديّ التي تتداخل وتتناسق حتى تُفصح عن مكامن الفرد والمجتمع، فتتأسس البنية الكلّية للرواية، وتتحول إلى علامة دالّة على الصّعيدين الفكريّ والفنيّ، ومن أبرز المشكّلات السّردية المكان الذي استطاع أن يتجاوز الحدود الجغرافية التي ترتسمها الذّات الكاتبة أو القارئة على حدّ سواء، ويؤول إلى مبعث فنّي وإلى خطاب يقول ويترجم المشاعر والأحاسيس ويقهر النّفس البشرية من جهة، ويسمو بها من جهة أخرى. والرّواية المغربية الحديثة واحدة من الرّوايات التي احتوت هموم الإنسان واستنفذتها في بؤرة رئيسة والمتمثّلة في المكان، لذا سنحاول تتبّع هذه المحكيات النفسية من زاوية المكان الذي استطاع أن يعكس أهواء الشخصية الجذع، ويحوّل مسار الأحداث نحو خطّ رتيب يزيد من عمق المعاناة الإنسانية ويفسّر حقيقة الوجود الطبيعي داخل الرّواية وخارجها، بالإضافة إلى حضوره كمشكّل فنّي يبتعد عن المسافة الجغرافية المخصّصة له إلى مسافات خيالية سحيقة.

الكلمات المفتاحية

الرواية، السرد، المكان،اليوتوبيا، الواقع، المتخيل.