مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 7, Numéro 2, Pages 184-204

أوجهُ التَّماثل التَّواصلية بين التَّداولية والبلاغةِ والتَّعليمية في الدَّرس الجامِعي

الكاتب : إسماعيل بشوات . أحمد محمد صغير .

الملخص

مما لاشك فيه أنَّ عنصر التَّواصل يبقى أحد الشُّروط الأساسية لنجاح كل ممارسة خطابيةٍ أيا كان نوعها، واّلتي وإن اختلفت في التسمية والمصطلح والمفهوم من خطاب إلى آخر، إلاّ أنَّ عنصر التّماثلِ والتباين فيها يبقى حاضرًا، فكيف يمكن أن نقول لا؟ خاصة إذا تعلق الأمر هنا بالمعارف المتجاورة والمتقاربة على غرار البلاغة والتَّداولية من جهة، وحقل التَّعليمية من جهة أخرى كميدان خصب يمكن الاستثمارُ فيه في مختلف الأنشطة اللغوية وغير اللغوية باعتباره علما قائماً بذاته له أهدافهُ وغاياتهُ، وعلى الرغم من أنَّ مستوى التَّماثل في مختلف المكونات المعرفية والتَّواصلية بين هذه العلوم الثّلاثة (البلاغة، التَّداولية، التَّعليمية) ليس على مستوى واحد إلاّ أنَّ ذلك لم يشكل عائقًا يحول دون وجود خصائص العناصر مشتركة بينها، وهذا يعود أساسًا لمستوى التَّقارب لبعض المفاهيم الأساسية المشكلة لها. فإذا كان التَّماثل حاضرا بشكل كبير بين البلاغة و التَّداولية في شقها المعرفي والتَّواصلي فهذا بطبيعة الحال يرجع للتَّقارب الشديد بين العلمين ( البلاغة، التََّداولية) فإنَّ حضوره في التَّعليمية كمفهوم مقابلٍ للتَّداولية والبلاغة يكون بدرجة أقل، ولكن هذا لا يمنع من وجود عناصر تماثلية ذات صلة بذلك. وانطلاقا من الأبعاد التَّواصلية والمرجعية لهذه العلوم سنحاول تحديد أهم نقاط التَّماثل ذات الدلالات التَّواصلية بين التّداولية والبلاغة والتَّعليمية ولعلَّ أهمما في ذلك المكون الكلامي والمرتكزات السِّياقية والقوة التَّأثيرية في مختلف مستوياتها ومدى إمكانية الاستفادة منَّها في الدَّرس الجامعي. الكلمات المفتاحية:تماثل ؛ تواصل؛ (تداولية- بلاغة- تعليمية)؛ درس جامعي. Summary: There is no doubt that the element of communication remains one of the prerequisites for the success of any speech practice of any kind, which, although different in naming and term and concept from one letter to another, the element of symmetry and explanation remains present, how not? The field of education, on the other hand, as a fertile field can be invested in various linguistic and non-linguistic activities as a stand-alone science with its objectives and objectives, and although the level of symmetry in the various cognitive and communication components between These three sciences (rhetorical, deliberative, educational) are not on a single level, but the element of symmetry is its presence, especially between rhetoric and deliberation in its knowledge and communication, as well as to a lesser extent than its spikes in the field of education. Keywords: symmetry, communication, (teaching - rhetoric - deliberative), university lesson

الكلمات المفتاحية

تماثل ؛ تواصل؛ (تداولية- بلاغة- تعليمية)؛ درس جامعي