مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 4, Pages 185-203

تنازع القوانين في الميراث والوصية والوقف في التشريعات العربية والاجتهاد القضائي

الكاتب : قويدر لوعيل . راجع عكاشة .

الملخص

إن النزاعات التي تضم عنصرا أجنبيا في مسائل الميراث والوصية والوقف ، والتي اعتبرها المشرع العربي مرتبطة ارتباطا وثيقا بشؤون الأسرة ، فعدها من مسائل الأحوال الشخصية ، نجد أنها وجدت لها حلولا ، وذلك عند إسنادها للقانون الأنسب لها من خلال توضيح القانون الواجب التطبيق ، دون المساس بالنظام العام ولا الآداب العامة لدولة القاضي المعروض عليه النزاع . وقد تناولت الدراسة مفهوم كل مسألة والقانون الذي يحكمها مع تحديد نطاقه ، وكذا المسائل التي تخرج عن نطاق تطبيق قانون الجنسية ، وذلك في ظل القوانين العربية ، كما تم التطرق للاجتهادات القضائية خاصة من طرف المحكمة العليا . وقد توصل الباحث من خلال دراسته، إلى أن المشرع العربي توحد لما اختار الجنسية كضابط إسناد، والمرجع في ذلك هو أن المصدر الرئيسي لقوانين الأحوال الشخصية العربية هو الشريعة الإسلامية. The conflicts which embrace an alien element in the cases of heritage ,legacy, waqf and which the Arabic legislature considered to be related tightly with family issue took them part of the individual affairs, found solutions and that when referring them to the most suitable law through clarifying it due to the application without touching the general order nor the general civilities of the judge's country whom the case is exposed in front of. The study deals with the concept of every issue and the law that governs them with the specification of its gridle as well as the issues that go beyond the application of the nationality law under the Arabic laws, the judicial thought by the supreme court mainly are dealt with. Through this study, the researcher pointed that the Arabic project united when opted the nationality as a support referring to the divine law if Islam as a chief source.

الكلمات المفتاحية

الميراث ؛ الوصية ؛ الوقف ؛الأحوال الشخصية ؛النظام العام؛ الجنسية ؛ضابط الإسناد