مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 1, Numéro 2, Pages 33-45

دور الهيئات المركزية للضبط الإداري في حماية البيئة

الكاتب : ليلى الأبيض . الطاوس بن حمو .

الملخص

إن صدور دستور 28 نوفمبر 1996 وخاصة في مادته 98 يعد إيذانا بالتخلي المطلق عن نظام الغرفة الواحدة التي ظلت باقية ثلاثة عقود من الزمن ونيف وتعاقبت ثلاث دساتير علي تكريسها ، وهو توجه صريح بتبني نظام الغرفتين وذلك عن طريق استحداث غرفة ثانية إلي جانب المجلس الشعبي الوطني هي مجلس الأمة حيث صارت السلطة التشريعية ممثلة في غرفتين ، وذلك في إطار السعي إلي تحقيق عديد المزايا و الحلول التي يقدمها هذا النظام لعل أهمها توسيع التمثيل داخل البرلمان بالإضافة إلي تحسين الوظيفة التشريعية والرقابية ودرءا لأي شغور مؤسساتي لتجنيب البلاد ما حدث سنة 1993 لذلك كان لنظام الغرفتين أهمية بالغة في إطار بناء مؤسسات الدولة.

الكلمات المفتاحية

الهيئات المركزية ؛ الضبط الإداري ؛حماية البيئة