مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 3, Pages 45-70

حقيقة المساواة بين الجنسين في مجال الحقوق المدنية والسياسية ( دراسة في ضوء الاتفاقيات الدولية والقانون الجزائري)

الكاتب : نعيمة بوزيان . عائشة لزرق .

الملخص

من أبرز القضايا الحقوقية المثيرة للنقاش على المستوى الدولي والوطني، قضية المساواة بين الجنسين خصوصا في مجال الحقوق المدنية والسياسية، إذ كان المركز الأعلى للرجل في الأولى، وفي الوقت نفسه تم عزل المرأة وإبعادها عن ممارسة الحقوق السياسية، وذلك لتراكمات دينية ثقافية اجتماعية، مايؤكد أن هذه القضية ليست بالمعاصرة والحديثة، بل وجدت منذ القدم وتطورت حيثياتها بتطور النظم الدينية والاجتماعية والتاريخية والقانونية بالأساس، ورغم أنه تم اعتبار القرن الثامن عشر التاريخ الحاسم في ميدان الأفكار المتعلقة بالحريات العامة لكلا الجنسين، إلا أن المساواة بين الجنسين في التمتع بالحقوق المدنية والسياسية لم يتم الاهتمام بها إلا بداية من الخمسين سنة الأخيرة من القرن الماضي، أين تم في هذه العقود اعتماد العديد من الاتفاقيات والعهود الدولية التي مضمونها تكريس حقوق المرأة السياسية والمدنية على أساس مبدأ مساواتها مع الرجل، وقد انعكس مضمون هذه الاتفاقيات الدولية على التشريعات الداخلية للدول المنضمة؛ ومنها الجزائر التي تعتبر من الدول التي صادقت على أغلب هذه المواثيق إذ نلمس التزاماتها الدولية بهذا الخصوص في مختلف القوانين. Abstract: One of the most prominent human rights issues for discussion at the national and international level is the case of gender equality especially in the civil and political rights if it is the highest status of men and at the same time the women had been isolated and excluded from the practice of political rights for religious cultural and social accumulations which confirms that this case is not modern and and new, but it has been founded since ancient times it merits were devloped due to the development of the riligious,social, historical and legistical systems basically, and although that the 18 th century was considered crucial in the field of ideas on public freedoms for both sexes, and they didn tpay attention to the equality between the sexes until the beginning of the last 50 years of the previous century, where many agreements have been adopted in these contracts, and international treaties whose content is to consecrate political and civil women’s rights on the principal of here equality with the men, and the content of these international conventions has been reflected on the legislation of acceding states, including Algeria which is considered one of the countries which ratified moste of these charters as we see its international obligations in this regard in various laws.

الكلمات المفتاحية

المساواة؛ الحقوق