مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 3, Pages 1-23

فاعلية الجودة في التعليم العالي بالوطن العربي

الكاتب : نسمة مسعودان .

الملخص

يزخر أرشيف المكتبة الإدارية بعامة و الجودة الشاملة بخاصة على المستويين العالمي والعربي بالعديد من المساهمات المعرفية الجادة التي وفرت إطارا شاملا وفعالا لتحليل و تقييم جوانب عدة من حالـة المنظمـات ضمن ما يصطلح عليه "إدارة الجودة الشاملة" الذي يساعد إدارات المنظمات لتقييم أداء الجوانب ذات الأهمية في تلك المنظمات. وفيما يتعلق بجهود البحث العلمي فانه مما لاشـك فيـه أن نظـام العلـم " science system "" أصبح أكثر تعقيدا وأكثر حاجة لجهود الباحثين على مدى العقود الماضية.بخاصة في ظـل التـأثير المتزايد للصناعة والحكومة والمجتمع ككل.، وانعكس هذا التطور على النظم المعتمـدة في إعداد البحـوث وتقييمها، سواء تعلق الأمر ب الباحث الفرد أو المجموعات البحثية والمشاريع البحثية، وأيضا النظام ككل. لقد زادت أهمية تقييم الأداء في مختلف مناحي الحياة والبحث العلمي ليست استثناء ، سواء في الوطن العـربي أو في بلدان العالم الأخرى.وهذا ينطبق على النظام ككل ، وخصوصا الأساليب التي يتم استخدامها للتأثير فيه ، كما ينطبق على التعليم العالي الفردي والمؤسسات البحثية. ومن ثم ليس من المستغرب أنه عندما ينظر المرء إلى مسألة التقييم وضمان الجودة يواجه مباشرة السؤال ما إذا كان هذا النظام جيدا بما فيه الكفاية، وإذا كانـت عملية إعداد البحوث وإجراء التقييم لها يتم بشكل كفء وفاعل كما يجب أن يكون . وتمثل هـذه الأسئلة الاثارات البحثية الأساسية لهذه الدراسة ، وتأتي هذه الدراسة بوصفها محاول لتوفير فكرة سليمة عن طبيعـة نظام البحث العلمي المعتمد حاليا في الوطن العربي لضمان جودة البحوث العلمية، إذ حللت الدراسة الطريقـة التي يتم إعداد البحوث العلمية والأكاديمية وتقييمها في الوطن العربي ، مستندة في عملها جزئيا على دراسة الأطر المفاهيمية ذات العلاقة بموضوع الدراسة، وجزئيا على التجربة الشخصية الخاصة للباحـث الى جانـب المسح الذي تم إجراؤه وتوصلت الدراسة إلى استنتاج مفاده أن نظام البحث العلمي الحالي يعاني من العديـد من نقاط الضعف في بعديه الرئيسين وهما إعداد البحث العلمي وتقييمه من أهمها الخلل الكبير في سياسـات التعليم العالي ، زيادة درجة تعقيد ضمان الجودة - ، إساءة تفسير طبيعة العلاقة المركبة بين منظومـة البحـث العلمي وعملية صنع القرار السياسي، -الدور المثبط للقطاع الخاص، ووجود الكثير مـن التقييمـات غـير الموحدة والمتداخلة جزئيا.وضعف المرونة اللازمة للحكم على نوعية مختلفة مـن التخصصـات و التطـورات الحاصلة فيها في إطار تجسيد الأنصاف والعدالة و. توصي الدراسة بإعتماد مجموعة مـن التـدابير الضـرورية لتحسين نظام التقييم منها.

الكلمات المفتاحية

فعالية؛ الجودة؛ التعليم