مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 1, Pages 203-214

قراءة لمشاريع إصلاح المنظومة الأممية لحقوق الإنسان

الكاتب : امال بيدي .

الملخص

نتيجة للأداء الوظيفي للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، الذي تأرجح بين النجاح والإخفاق، كان من الطبيعي أن يطالب المجتمع الدولي دولا وأفرادا، وبعد الحرب الباردة بدور للأمم المتحدة يتناسب مع طبيعة التحولات التي طرأت على المجتمع الدولي. واستجابة لذلك همت العديد من الجهات الرسمية وغير الرسمية لرصد مقترحاتها، من أجل تفعيل دور الأمم المتحدة إما بتعزيز وتثمين لنجاحاتها أو تجاوز لإخفاقاتها. وسيأتي ذكر هذه المشاريع والمقترحات في هذا البحث معتمدين في تقسيمها على مصادرها. فمنها المقترحات الرسمية؛ التي تقدمت بها لجان الخبراء الحكوميين المشكلة لهذا الغرض، أو الأمناء العامون للأمم المتحدة. والمقترحات غير الرسمية؛ وهي التصورات التي وردت في كتابات الباحثين أو المهتمين بشؤون الأمم المتحدة، أو بادرت بها مراكز بحث أو مؤسسات مستقلة. ومنها مواقف بعض الدول التي أبدتها ساعية وراء تصور مصلحي أو وظيفي من خلال إصلاح الأمم المتحدة.

الكلمات المفتاحية

اصلاح؛ حقوق، منظومة، الأمم المتحدة