مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 1, Pages 117-129

جذور الثورة في المسرح

الكاتب : لخضر شنة . لخضر منصوري .

الملخص

انَّ البدايات الأولى لجذور الثورة في المسرح كانت عند اكتمال هذا الأخير وظهوره في جوانبه الفكرية والاجتماعية والسياسية امتدت منذ الصرخة الأولى للإنسان الذي عان القهر والظلم بأبشع صوره استعمارا واستبدادا، وقد "ولد الإنسان حرا ولكنه في كل مكان مكبل بالقيود" بهذه العبارة افتتح جان جاك روسو كتابه العقد الاجتماعي" هذا الإنسان الذي عبر عن إرادته في تحقيق حياة السلم والحرية بالكلمة التي أداها على الركح فأثر وتأثر، وعمل على تغيير وضع قائم على الجور والظلم، وبلغ عمَّ يجول في خاطره، فكان المسرح متنفسا وأداة للتبليغ وسبيلا لخدمة جوانب الثورة في مجالاتها، "ويظل "نتشيه" أشد البذور الفلسفية تأثيرا في المسرح الثوري، والفكر الذي ينبغي على كل كاتب درامي حديث أن يقتبس فكره منه" ، إذن هل الثورة من المسرح؟ وهل المسرح نفسه ثورة؟ وما هو موقف المسرح من الثورة؟

الكلمات المفتاحية

الثورة؛ المسرح