مجلة الآداب والعلوم الاجتماعية
Volume 7, Numéro 11, Pages 95-109

العنف الممارس على الطفل في الأسرة و أثره على التحصيل الدراسي

الكاتب : شيخي رشيد .

الملخص

تمثل إساءة معاملة الأطفال جزء لا يتجزأ من العنف الموجود في المجتمع ، فهي مظهر من مظاهر العنف الأسري و التي ترجع أصوله إلى القيم الثقافية و الاجتماعية و علاقات القوة ، فسلوك العنف و الإساءة ليس معناه ببساطة أن يقوم أحد الآباء بضرب الطفل بل هو يحتوي على معاني ثقافية و نفسية و اجتماعية ، و لها أثرا سلبية تظهر في حياة الطفل منها ما يتعلق بنفسيته و صحته الجسمية وما يظهر في سلوكاته وحتى في علاقاته مع الآخرين ، و هذا ما سنحاول أن نبينه في هذه المقالة من خلال دراسة ميدانية شملت النقاط التالية : - أهداف الدراسة – الإشكالية – الفرضيات – تحديد المصطلحات – الآثار المترتبة على إساءة الأطفال - المناهج المتبعة – التقنيات المستخدمة – نتائج الدراسة . La mauvaise traitante des enfants est considéré comme une grande part du violence existent dans la society . C’est une sorte de violence familiale dont les origines est les valeurs culturelles sociales et aux relations de force . Car le comportement de violence n’est pas simplement la ou un père frappe son fils mais il contient des senses culturelles psychologiques et culturelles ,plus de ça la violence a des résultats négatives qui manifestent dans cette citation a partir d’une étude pratique qui se base sur les points suivants : -objectif de l’étude , problématiques , déterminations des termes, les impactes qui résultant de la mal traitante des enfants.

الكلمات المفتاحية

العنف الأسري، الصحة الجسمية، القيم الثقافية والاجتماعية