مجلة الر سالة للدراسات والبحوث الإنسانية
Volume 2, Numéro 3, Pages 215-238

مظاهرات المهاجرين الجزائريين بفرنسا، 17أكتوبر 1961م. وانعكاساتها على مسار الثورة التحريرية

الكاتب : بن فاطمة سامية .

الملخص

مثل المهاجرون الجزائريون في فرنسا القاعدة الخلفية للثورة، من خلال تقديم الدعم المادي و المعنوي لجبهة التحرير الوطني، وهو ما أدركته السلطات الفرنسية، فسعت إلى إحداث ضغط رهيب على المهاجرين اكتمل بتعيين "موريس بابون" على رأس محافظة الشرطة بباريس قصد القضاء على جبهة التحرير بفرنسا، انتهى إلى إجراء عنصري خص به الجالية الجزائرية دون غيرها، تمثل في إصداره لقرار حظر التجوال يوم 05 أكتوبر 1961م، هدفها شل نشاط جبهة التحرير بفرنسا من جهة و عرقلة مسار المفاوضات، فكان على جبهة التحرير إفشال هذا المسعى الفرنسي بكسر حظر التجوال المفروض، وإخراج الجالية الجزائرية إلى الشارع يوم 17 أكتوبر1961 في مظاهرات سلمية حاشدة.

الكلمات المفتاحية

مظاهرات،المهاجرين،الجزائريين،فرنسا،الثورة.