دراسات في العلوم الإنسانية والاجتماعية
Volume 31, Numéro 31, Pages 342-367

مفردات الحكم الراشد و منطق الموازنة بين الفضائل السياسية و الفضائل الأخلاقية في الممارسة السياسية عند ماكيافيللي

الكاتب : امحمد طالبي .

الملخص

ليس المقصود بهذه الدراسة اجترار الماضي الذي يبدو أن الزمن قد غطى عليه من خلال البحوث الحديثة التي أضحت تعتمد الأسلوب العلمي الرصين في تناول القضايا الإنسانية و الإجتماعية، و منها الظاهرة السياسية التي باتت أقرب إلى العلوم الإمبيرقية منها إلى الفكر التنظيري الفلسفي، و إنما الغاية من اختيار هذا الموضوع للدراسة، هو أنه ثمَّة أفكار غيَّرت مجرى الفكر السياسي و الممارسة السياسية ، لمدة طويلة من الزمن لازالت آثارها إلى اليوم، لما تنطوي عليه من بُعد النظر في قضايا الممارسة السياسية و طبيعة البشر، من جهة، و عمق الطرح للتأسيس لعلم السياسة الذي يملك مقومات الإستمرارية و تحقيق الممارسة السياسية الرشيدة من جهة أخرى. و يُعَد فكر ماكيافيللي السياسي واحدة منها، حيث جاء بمفهوم جديد في قاموس الفكر السياسي و مفرداته، و حصر الحكم الراشد في حسن التمييز بين الفضائل السياسية و الفضائل الأخلاقية. و إذا كانت السياسة و الأخلاق من المنظور النظري المجرد، مفهوميْن مختلفين لكل منهما مجاله الخاص، فهذا لا يمنع من الناحية الممارساتية للحكم أن يغيِّر كلٌّ منهما مفهومَه العملي عند ماكيافيللي.

الكلمات المفتاحية

الحكم الراشد، الفضائل السياسية، الفضائل الأخلاقية