مجلة ميلاف للبحوث والدراسات
Volume 4, Numéro 1, Pages 576-594

البلاغة العربية في ضوء النظرية التداولية "حازم القرطاجني" أنموذجاً

الكاتب : بقاح سامية .

الملخص

هذه الدّراسة محاولة متواضعة تسعى إلى الإسهام في قراءة التراث العربي الشّامخ، قراءة معاصرة من خلال التّعريف بواحد من أهّم الكتب التّي تزخر بها المكتبة العربية، والمتمثّل في "منهاج البلغاء وسراج الأدباء"، هذا الكتاب المتفرّد في موضوعاته المتفرّد في إضافاته والمتفرّد في منهجيته، الذّي أسال، ولا يزال يسيل حبر أقلام باحثين ودارسين ونقاد كثر نظرا لما يحمله بين دفتيه من مادة علمية ثريّة، وقضايا نقدية وبلاغية وفلسفية لا تقّل أهميّة عمّا تطرحه النظريّات الحديثة، وهذا ما يفسّر قمّة الوعي الذّي تمتّعت به الدّراسات البلاغية والنّقدية التراثية. فتراثنا العربي كان سبّاقا لمعالجة أهم القضايا التّي تطرحها الحداثة الغربية اليوم، وبهذا فهو بحاجة ماسّة إلى جهود معرفية تنفض الغبار عنه، من أجل استيعاب ذخره المعرفي الثمين، وبالتّالي إعادة قراءته، قراءة واعية. سنحاول في هذه الدّراسة تسليط الضوء على البلاغة العربية، وبالأخص البلاغة الحازمية ومحاولة قراءتها قراءة تداولية.

الكلمات المفتاحية

البلاغة العربية;التداولية; المبدع; المتلقي;الصدق; الكذب.