دراسات اقتصادية
Volume 12, Numéro 34, Pages 234-252

أهمية تطبيق النظام المحاسبي المالي كإطار لتفعيل حوكمة المؤسسات في الجزائر

الكاتب : عبد العالي سارة .

الملخص

لقد تزايد الاهتمام بموضوع حوكمة الشركات في العديد من دول العالم خلال العقود القليلة الماضية وتحديدا بعد الأزمات المالية التي تعرض لها الاقتصاد العالمي، وانهيار كبريات الشركات العالمية إثر تلاعبها بقوائمها المالية، هذه الأحداث جعلت حوكمة الشركات مطلبا أساسيا لتجنب تكرارها وللوصول إلى تنمية حقيقية للاقتصاديات في ظل تشابك متغيرات العولمة، ولتحقيق هذا المطلب تعمل المنظمات الدولية جاهدة على إرساء مبادئ الحوكمة على مستوى دول العالم حيث يتوقف هذا على مدى كفاءة المناخ التنظيمي والرقابي لدى الدول والذي بدوره يرتكز على دعامتين رئيسيتين هما: الإفصاح والشفافية ومعايير محاسبية سليمة ومعترف بها وإلى حد الآن رقيت المعايير المحاسبية الدولية إلى هذا المستوى. الجزائر ورغبة منها في الاندماج في الاقتصاد العالمي والانفتاح الاقتصادي عمدت إلى تحسين مناخ الأعمال بها وذلك بتطبيق نظام محاسبي مالي يتلاءم مع المعايير المحاسبية الدولية سنة 2010، إضافة إلى إصدار دليل للحكم الراشد سنة 2009 كمسعى لتطبيق مبادئ الحوكمة بالمؤسسات الوطنية، وترى الباحثة أن تطبيق النظام المحاسبي المالي سيكون له أثر إيجابي على تعزيز تطبيق مبادئ الحوكمة في الجزائر، وذلك بضمان إعداد قوائم مالية يتم الإفصاح فيها عن معلومات محاسبية ومالية ذات جودة عالية تتسم بالشفافية والموثوقية والقابلية للمقارنة، وهذا من شأنه تقوية ثقة المستخدمين في هذه القوائم والمعلومات الناتجة عنها الأمر الذي سينعكس على تحسين أداء المؤسسات وزيادة قدرتها التنافسية وجذب الاستثمارات الأجنبية من أجل دعم الاقتصاد الوطني.

الكلمات المفتاحية

النظام المحاسبي المالي كإطار لتفعيل حوكمة المؤسسات