رفوف
Volume 2, Numéro 1, Pages 152-170

استراتيجية الإقناع في الخطاب اللغوي التواصلي

الكاتب : أمحمد عرابي .

الملخص

يعد فعل الإقناع جوهر العملية التواصلية التفاعلية، وتوجيهه ينبني حتما على افتراضات مسبقة وخطابات متوقعة، وتحقيقه مرهون بمدى كفاءة المرسل إليه وقدراته اللغوية والعلمية، فلا تواصل من دون تأثير ولا تأثير من دون إقناع، فالوظيفة الإقناعية من وظائف البلاغة، وإذا كانت البلاغة هي فن الإقناع بالخطاب فلا خطاب منجز بمعزل عن سياقات أخرى تسبقه أو تليه. فاستراتيجية الإقناع توظف من أجل تحقيق أهداف المرسل النفعية بحسب تعدد ميادين الخطاب فقد يستعملها المنتخب من أجل إقناع ناخبيه، والمعلم لإقناع تلامذته، والتاجر لاإقناع زبائنه، والطفل لإقناع والديه بطلب ما. هذا ما جعلنا نولي أهمية لأغراض الخطاب المختلفة، والوقوف على أنجع استراتيجية لتحقيقه، وهي استراتيجية الخطاب.

الكلمات المفتاحية

الإقناع ، الخطاب اللغوي