مجلة الآداب والعلوم الاجتماعية
Volume 8, Numéro 12, Pages 147-161

التهجير القسري للجزائريين إلى كاليدونيا الجديدة جريمة ضد الإنسانية:

الكاتب : قنزار نعيمة .

الملخص

تطرق هذا البحث إلى ظاهرة التهجير ألقسري التي تعرض لها الجزائريون بعد ثورة 1871 التي قادها المقراني والشيخ الحداد ،هذه الثورة التي كانت نتائجها وخيمة على الأفراد و العائلات الجزائرية التي جردت من كل ممتلكاتها وأراضيها من اجل إسكان الأعداد الهائلة من المعمرين الاروبيين الوافدين إلى الجزائر،إضافة إلى الاجتثاث الذي تعرض له هؤلاء المهجرون إلى كاليد ونيا الجديدة بإبعادهم عن أهلهم ووطنهم وأصولهم. هذا الاجتثاث ظهرت نتائجه أكثر على الأجيال المنحدرة عن هؤلاء المنفيين،والذين بدؤوا بالابتعاد عن ثقافة أبائهم وأجدادهم جيلا بعد جيل ،ومنه أصبح الخطر يتهدد مصير الهوية الجزائرية لتلك الأقلية المنسية في أقصى المحيط الهادي.

الكلمات المفتاحية

التهجير القسري،كاليدونيا الجديدة،جريمة ضد الإنسانية