مجلة المفكر
Volume 12, Numéro 1, Pages 57-89

المسئولية المدنية لهيئات الرقابة الشرعية في المصارف الإسلامية - دراسة في ضوء القانون الإماراتي-

الكاتب : محمد محمد سادات .

الملخص

تمثل المصارف الإسلامية أحد الأدوات الداعمة للاقتصاد الإسلامي في الممارسة العملية، وتعتبر الخدمات المصرفية الإسلامية في نشاطاتها الاستثمارية والمصرفية لبنة في صرح التمويل الإسلامي، وأداة مهمة من أدوات فاعليته ولونًا من ألوان تطبيقاته في المجتمع الإسلامي، بحيث تخدم أهدافه، وتساهم في بناء اقتصاد إسلامي يتجسد على أرض الواقع. وإذا كانت الدول تضع الضوابط والاشتراطات اللازمة للرقابة على عمل هذه المصارف للتأكد من مدى توافق أعمالها مع سياسات البنك المركزي, فإن المصارف الإسلامية نفسها, تضع نوعًا من الرقابة تبتغي من خلالها التأكد من مدى انضباط معاملاتها المصرفية مع أحكام الشريعة الإسلامية, وهو ما يطلق عليها الرقابة الشرعية. وتمثل الرقابة الشرعية الميزة الأساسية في التفرقة بين المصارف الإسلامية والتجارية؛ لما لها من دور مهم في ضبط أنشطة المصارف الإسلامية من الناحية الشرعية، خاصة وأن تجربة المصارف الإسلامية تعتبر تجربة حديثة نسبيًا، وما زالت تلاطمها الأمواج وتحتاج إلى ربابين يسيرون بها إلى بر الأمان، وهؤلاء هم أعضاء جهاز الرقابة الشرعية. وتبرز أهمية البحث في ارتباطه بموضوع على قدر كبير من الأهمية؛ فإتباع المصارف لأحكام الشريعة الإسلامية كان بمثابة طوق نجاة من آثار الأزمة المالية العالمية التي وقعت عام 2008, كما تظهر أهمية الرقابة الشرعية من خلال الدور المهم الذي تؤديه داخل المصرف الإسلامي وهو إبراز مدى التزام المؤسسة المالية بأحكام الشريعة الإسلامية في كافة معاملاتها المالية والمصرفية، وهي ذات أهمية بالغة للمصارف الإسلامية لأكثر من سبب. وإذا كان عمل هيئة الرقابة الشرعية هو أحد الأعمال المهمة ضمن منظومة أعمال المصرف الإسلامي, فيثور التساؤل عما إذا صدر نوع من التقصير من هيئة الرقابة الشرعية بما يترتب عليه اختلاط أموال العملاء بالربا، أو ضياع حقوق أطراف المعاملات المصرفية سواء المصرف أم المودعين, وهو ما يثير المسئولية المدنية للهيئة, وتثور معها تساؤلات حول طبيعة تلك المسئولية وشروط قيامها, وهل تضمن الهيئة الأضرار, أم إن هناك جهة أخرى تضمنه؟ كل ذلك بالإضافة إلى العديد من التساؤلات الأخرى التي تقتضيها الدراسة.

الكلمات المفتاحية

Islamic banks represent a supporting Islamic Economics tools in practice, and is considered Islamic banking services in investment banking activities brick in the edifice of Islamic finance, and an important tool of the effectiveness of tools of applications in the Muslim community. If the states take the necessary controls to control and requirements on the work of these banks to ascertain the extent of its compatibility with the Central Bank's policies, the same Islamic banks, put some kind of control, seeking through it to make sure of the extent of the discipline of banking transactions with the provisions of Islamic law, which is called Shari'a Supervisory. The importance of research in that the subject is important, because to follow the banks of the Shari'a was preparing the way to escape from the effects of the global financial crisis that occurred in 2008, also show the importance of control of legitimacy through the important role they play within the Islamic bank, which show the extent of the financial institution to the provisions of commitment Islamic law in all financial and banking transactions, which are of great importance for Islamic banks to more than one reason. If the work of the Shari'a Supervisory Board is one of the important work on the agenda of the Islamic bank system, arises the question of whether issued a kind of dereliction of Shari'a Supervisory Board, including the consequent mixing of clients Riba funds, or the loss of the rights of the parties to banking transactions, whether bank or depositors, which raises civil liability of a body, and arise with questions about the nature of the liability and the terms of the establishment, and whether the body damage included, or are there other hand, guaranteed? All this in addition to many other questions required by the study.