منيرفا
Volume 4, Numéro 2, Pages 89-101

الترجمة كآلية تأويلية وتفسيرية و أثرها في التأسيس للفكر الفلسفي الإسلامي

الكاتب : Heddia Naima .

الملخص

لا يمكن الحديث عن مصطلح الترجمة دون الإلتفات إلى عراقته الزمنية ، فهو من المفاهيم القديمة جدا في التاريخ ، لكن هذا القدم لم يمنعه من الإندثار والزوال بل على العكس من ذلك فإنه لا يزال مستمر وباقي حتى الوقت الراهن ، إن دل هذا الأمر على شيء فإنه يدل على مدى أهمية الترجمة كمصطلح وما مدى الوظائف التي تقدمها للعلوم . فهي التي توطد وتُفعل التبادل الثقافي بين الشعوب ، فضلا عن ترسيخ ثقافة الحوار . بيد أن ذلك لم يُزل عنها السياج الشائك الذي يحيطها بالنسبة للمفكرين والباحثين الذين يخوضون هذا الميدان من أجل الإستعانة به ، فالبعض منهم صنف الترجمة كعلم قائم بذاته ، كما يمكنه أن يكون أيضا علما مساعدا ومرافقا للعلوم الأخرى في بحوثها ، والبعض الآخر صنفها كوسيلة لفهم العلوم وما تتضمنه في طياتها من معرفة .ولعل من أكثر العلوم التي عانت من مشاكل وإخفاقات في الترجمة كانت الفلسفة . لذلك سنحاول في موضوعنا هذا طرق موضوع الترجمة بالمحاذاة مع الفلسفة للتعرف على حيثياث الموضوع المتناول داخل التراث الإسلامي ، هذا الأمر الذي يجعلنا نطرح إشكالا على النحو التالي: كيف بنى الفعل الترجمي التراث والمعرفة الإسلامية ؟ وأين تتضح مساهمة الترجمة في الكتابة الفلسفية الإسلامية ؟وهل من الممكن للفيلسوف أن يتخذ من الترجمة كوسيلة لإبداعه الفلسفي ؟ وما الذي مكن الترجمة كأداة وكفن من بناء المصطلحات الفلسفية ؟ It can not be said about the term translation without referring to its temporal structure, it is one of the very old concepts in history, but this foot did not prevent it from extinction and disappearance, but on the contrary it is still and remains until the present time, if this indicates something, it shows The importance of translation as a term and the extent of the functions it provides for science. It fosters cultural exchanges among peoples, as well as the culture of dialogue. But some of them have classified translation as a stand-alone science, and can also be a science assistant and a companion to other sciences in their research, others classify it as a means of understanding science and what it is. It contains the knowledge. It is the most science that has suffered from problems and failures in translation was philosophy. Therefore, we will try in this subject the ways of the subject of translation in line with the philosophy to identify the heritage of the subject within the Islamic heritage, which makes us pose a problem as follows: How did the translation act build Islamic heritage and knowledge? Where is the contribution of translation to Islamic philosophical writing, and can the philosopher take the translation as a means of his philosophical creation? What has enabled translation as a tool and a shroud of building philosophical terminology

الكلمات المفتاحية

الفلسفة، الترجمة ، التراث الإسلامي، الفهم ، الإبداع الفلسفي ; Philosophy, Translation, Islamic Heritage, Understanding, Philosophical Creativity