الفكر المتوسطي
Volume 7, Numéro 2, Pages 217-232

مقاربة إشكالية الاستعمار وقابلية الاستعمار بين التحليل التاريخي وفكر مالك بن نبي

الكاتب : عبيد صباح .

الملخص

ملخص المداخلة باللغة العربية : تعتبر ظاهرة الاستعمار من بين الحركات التي عقدت عليها المؤتمرات الدولية وأبرمت فيها الاتفاقيات، التي استهدفت القضاء على الكينونة السياسية لدولة ما وإخضاعها لهيمنة الدولة المستعمرة للقضاء على الثقافة المحلية للدولة والأمة. فقد فتح سجل الدراسات التاريخية والتحليلية من المنظور السياسي حول أهداف السياسات الاستعمارية تجاه الدولة المستعمرة ،والهادفة لصفة طمس الشخصية الوطنية للدولة والأمة من الناحية الاجتماعية والثقافية .يعتبر مالك بن نبي أحد رُوّاد النهضة الفكرية الإسلامية في القرن العشرين و من بين المنظرين للأحداث الكائنة .فقد تجاوزت أفكاره التفسير التاريخي لأبعاد المشكلة التاريخية ، وكون بن نبي شهد فترة من الاستعمار الفرنسي في الجزائر، وباعتباره شاهد عيان كانت أفكاره تعتبر تأريخا لحادثة تاريخية مستدلا في ذلك إلى خبراته وتكوينه العلمي ،هذا مع وضع صورة واضحة للتغير السياسي والثقافي الذي يطرأ على الدولة المستعمرة وعندها يطرح فكرة مدى قدرة الدول المستعمرة على التصدي للاستعمار أو قابليتها للاستعمار فهذه الدراسة ستفتح مجال البحث في تحليل فكر مالك بن نبي وتحليلها وفق المنظور التاريخي منهجي وحسب تفسير الكتاب والمحللين . الملخص باللغة الانجليزية : the abstract It is commonly known that a set of treaties and deals were signed by in international meetings and conventions in the history of humanity. The latter aimed at destroying the colonised country's political entity, and in the mean time, obliging these countries to be ruled under the authority of the coloniser. Not only that but this practice also sought to destruct culture and identity. On this historical fact, it is worth mentioning that in the Islamic nation and world Malek Ben Nabi is thought to be an emblematic and eminent thinker and intellectual who understood this phenomenon and provided us with an objective analysis and interpretation of the tenets of colonisation. In fact, his deep ideas transgressed the mere historical reasoning to concern new ideas that explained how a country like Algeria, which was colonised by France, prepared itself to being colonised or as he termed it the " Colonisabilité". His interpreation was unique and different from the other historical approaches. In the sphere of this problematic, our work is meant to account for Benabi's view on colonoisation with a specific historical, interpretive methodology. Our study will also attempt to join other views of historians and political analysts ..

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : استعمار ؛ قابلية استعمار ؛مالك بن نبي؛ دول؛ مستعمرة ؛ توسع Key words : ؛ Melek ben Nabi ؛ Capability of colonialism ؛ Colonisation Colony.