مجلة جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية
Volume 29, Numéro 1, Pages 157-180

تحقيق الاتِّصال الحضاري من خلال تعليم اللُّغة –قراءة في نموذج ألماني-

الكاتب : بودبان محمد بودبان .

الملخص

الملخص تهدف هذه المقالة إلى توضيح كيفيَّة كون تعليم اللُّغة –وتحديدًا للنَّاطقين بغيرها- إحدى أهمّ الوسائل في إحداث التواصل مع الآخر على المستوى الحضاري. حيث يصاحب تعليمُها وقفَ الآخر على المعالم الحضاريَّة له؛ والخصائص الاجتماعيَّة للأمَّة الناطقة بها؛ والمظاهر الثقافيَّة التي تحياها مختلف فئاته الاجتماعيَّة. وتتَّخذ هذه المقالة نموذجًا ألمانيًّا هو برنامج: «اللغة الألمانيَّة، لم لا؟ Deutsch warum nicht»؛ والذي يعبِّر بقوَّة عن طريقة الألمان في تعليم لغتهم للنَّاطقين بغيرها؛ حيث تكون بطريقةٍ تفاعليَّة، تنصهر فيها مختلف مكوِّناتهم الحضاريَّة والثقافيَّة والاجتماعيَّة؛ بل وحتَّى النَّفسيَّة؛ بحيث تكون النَّتيجة في الأخير ارتباطًا للمتعلِّم بحضارة المعلِّم في مختلف بيئاته؛ وتحقيق أروع النتائج في الإتقان العميق للغة من خلال التحكُّم في مفصليَّاتها الدقيقة المكتسبة بطريقة غير مباشرة؛ وأكثر من ذلك: فهم الآخر، من طريق لغته. Abstract This article aims to clarify how the fact that language teaching –to non native speakers- is one of the most important means to make a fruitful communication with the other, on the cultural level. The current article tried to reach the goal by studying a German model: » Deutsch warum nicht ? (German, why not?) « Which expresses the german’s interactive manner to teach their language to non-native speakers, by employing the different components of their civilization, as well as the main aspects of daily life. All this leads, not only to a deep and perfect learning of the language; but also to better understand the other.

الكلمات المفتاحية

الإتصال الحضاري؛ التعليم؛ اللغة