مجلة العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير
Volume 14, Numéro 14, Pages 17-38

قياس مدى تطبيق التدقيق الداخلي القائم على مخاطر الأعمال في مصارف دولة الامارات العربية المتحدة والعوامل المؤثرة في ذلك.

الكاتب : إيهاب نظمي . طارق مبيضين .

الملخص

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مدى تطبيق التدقيق الداخلي القائم على مخاطر الأعمال والعوامل المؤثرة في ذلك، وتشكل مجتمع الدراسة من مدراء التدقيق الداخلي في المصارف الاماراتية، ونظراً لأن عدد مديري تدقيق الحسابات في البنوك قليل فان الباحث قاما باعتماد كامل مجتمع الدراسة كعينة. وتم تحليل البيانات التي تم تجميعها بواسطة حزمة البرامج الإحصائية (Spss ).وقد توصلت الدراسة إلى أن البنوك الاماراتية لا تقوم بعقد دورات للمدققين الداخليين العاملين لديها حول مفهوم التدقيق القائم على مخاطر الأعمال، وهذا بدوره يؤدي الى عدم وضوح هذا المفهوم مما ينعكس بشكل سلبي على تطبيق التدقيق القائم على مخاطر الاعمال، كما أثبتت عينة الدراسة أن البنوك الاماراتية تتوافر لديها التكنولوجيا اللازمة لتطبيق التدقيق القائم على مخاطر الأعمال، وأن التطور التكنولوجي لا يعيق تطبيق هذا المفهوم، وأن تكلفة تطبيق التدقيق القائم على مخاطر الاعمال مرتفعة وهذا ما يدفع البنوك الى تجنب تطبيق هذا المفهوم ،الا أنه ومن وجهة نظر العينة فان لهذه التكلفة ما يبررها، كما أنه لا تتوفر لدى العاملين في مجال التدقيق في البنوك الاماراتية المهارات اللازمة لتطبيق مفهوم التدقيق القائم على مخاطر الأعمال وهذا يعتبر أحد المعوقات التي تمنع تطبيق مثل هذا المفهوم . وقد أوصت الدراسة بضرورة أن تقوم البنوك الاماراتية بعقد الدورات اللازمة من أجل ترسيخ مفهوم التدقيق القائم على مخاطر الأعمال، ومعرفة عناصره ومكوناته، والمتطلبات اللازمة لتطبيق هذا المفهوم. ويجب على البنوك الاماراتية أن تعمل على استغلال التكنولوجيا المتاحة لديها أفضل استغلال واستخدام هذه الامكانات بما يعود عليها بأقصى منفعة، واستخدامها من أجل تطبيق التدقيق القائم على مخاطر الأعمال. وبضرورة أن تترسخ لدى البنوك الاماراتية ثقافة الاستثمار في الموارد، وأن يكون لها نظرة مستقبلية بحيث تستوعب هذه البنوك أن ما قد تعتبره تكلفة غارقة في الوقت الحالي قد يعود عليها بأقصى المنافع في المستقبل القريب. ويجب على البنوك الاماراتية أن تعمل على تسليح مدققيها بكل المهارات التي تساعدهم على تطبيق استراتيجية التدقيق القائم على مخاطر الأعمال بشكل يعود بالمنفعة على مؤسساتهم، ويقلل من المخاطر المحيطة بالعمل المصرفي. وضرورة إجراء دراسات جديدة تعمل على تحديد كل المعوقات التي تحد من تطبيق استراتيجية التدقيق القائم على مخاطر الأعمال، واقتراح أفضل الحلول من أجل تذليل هذه الصعوبات

الكلمات المفتاحية

التدقيق الداخلي، المخاطر، التطور التكنولوجي، المصارف الإماراتية