AL-MUTARĞIM المترجم
Volume 10, Numéro 21, Pages 63-94

مشكلات ترجمات الكتب المقدسة.. ترجمة القرآن إلى اللغات العالمية

الكاتب : بعلي حفناوي .

الملخص

إن القيام بعمل مثل ترجمة الكتاب المقدس يملي على صاحبه أو أصحابه، معرفة عميقة باللغات القديمة، التي كتبت فيها بعض الكتب، مثل العبرية والعربية والآرامية واليونانية، إلى العربية التي ينبغي أن تنقل الكتب إليها، واللاتينية التي كتب بعض أوائل آباء الكنيسة فيها ما لا غنى عنه في الترجمة والشرح. وهذا كله ينبغي التوفر على دراستها سنوات طويلة، والجمع بينها في علم عالم واحد، أو في علم علماء يجمع واحدهم العلم بهذه اللغات وبآدابها جميعا. كما أن الترجمة العربية، وربما دون سائر الترجمات الأخرى للكتاب المقدس، فكان أن تمتحن امتحانا عسيرا من حيث أن لغتها هي عينها لغة القرآن والإسلام. فإذا هي أسلست قيادها للعربية التي طبعها التنزيل بطابعه العميق، ظهرت الترجمة بمظهر الصدى الخافت لنص أصيل.

الكلمات المفتاحية

القرآن الكريم، ترجمة، الكتب المقدسة، اللغات