مجلة العلوم الاقتصادية والتسيير والعلوم التجارية
Volume 11, Numéro 1, Pages 65-76

دراسة قياسية لمساهمة أدوات السياسة النقدية في تكرار الأزمات المالية في الأنظمة الاقتصادية

الكاتب : Aggoun Abdeslem .

الملخص

تبحث هذه الدراسة دور أدوات السياسة النقدية المتبعة في إدارة أزمة مالية ما في أن تكون سبابا في تشكل أزمات مالية في المستقبل، وبذلك مساهمتها في تكرار الأزمات المالية في الأنظمة الاقتصادية، بحيث نختبر الترابط الموجود بين هذه الأدوات والأزمات المالية قبل وخلال الأزمة، وكذا اختبار السببية بين حركة مؤشرات الأسواق المالية وأدوات السياسة النقدية، باستعمال أدوات الاقتصاد القياسي على السوق الأمريكي والفرنسي. ولقد بينت هذه الاختبارات أن معدل الفائدة الذي استعمل في إدارة أزمة بداية الألفية ساهم في تشكل فقاعة مضاربية انفجارها أدى إلى ظهور أزمة مالية في السوق الأمريكي ثم انتقلت الى الأسواق المالية العالمية عن طريق العدوى. This study examines the role of monetary policy instruments used in the management of a financial crisis in being the cause of future financial crises, so it contributes the recurrence of financial crisis in economic systems. As well as we examine the correlation between these instruments and financial crises before and during the crisis, and the causality between the movement of financial market indicators and monetary policy instruments on the US and French markets, using econometric tools. These tests showed that the interest rate used in the management of the crisis of the beginning of the millennium led to the emergence of the bubble speculative and its explosion led to the financial crisis in the US market and then moved to the global financial markets through infection.

الكلمات المفتاحية

Keywords: financial crisis, monetary policy instruments, financial market indicators, correlation, causality. الكلمات المفتاحية: الأزمة المالية، أدوات السياسة النقدية، مؤشرات الأسواق المالية، الترابط، السببية.