مجلة الدراسات التاريخية
Volume 21, Numéro 1, Pages 218-251

مظاهرات 17أكتوبر 1961 بفرنسا بين الحقيقة التاريخية والرواية الرسمية الفرنسية

الكاتب : بلفردي جمال .

الملخص

الملخص يتناول هذا الموضوع مظاهرات17اكتوبر 1961بفرنسا خلال الثورة التحريرية الجزائرية ،إذ يسلط الضوء على جانب من جوانب النضال الوطني والثوري لشريحة من الشعب الجزائري ،وهي شريحة المهاجرين الجزائريين بفرنسا، التي خرجت يوم الثلاثاء من 17 أكتوبر من عام 1961بجميع شرائحها (رجالا ونساء وأطفالا)، بأمر من اللجنة الفيدرالية لفيدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا للتظاهر السلمي في شوارع وساحات العاصمة باريس ،للتعبير عن رفضها للمعاملة العنصرية وللإجراءات العقابية ، التي فرضتها الأجهزة الأمنية على المهاجرين الجزائريين ،مظهرة تضامنها المطلق مع الثورة وقيادتها جبهة التحرير .كما يتطرق في سياق العرض تحليلا للروايتين الجزائرية والفرنسية حول أعمال القمع التي تعرض لها المتظاهرون العزل،ولردود الفعل الرسمية والشعبية الأولية منها. الملخص باللغة الإنجليزية This topic examines the manifestation of October 17th, 1961 in France during the Algerian revolution, highlights an aspect of the national and revolutionary struggle of a slice of the Algerian people which are Algerian immigrants in France, who came out on Tuesday October 17th, 1961, men, women and children by order of the Federal Commission of the National Liberation Front in France for peaceful manifestation in the boulevards and squares of the capital Paris, to express their rejection of the punitive and inhumane measures imposed by the French security force on Algerian migrants, and show their unlimited solidarity with the revolution and its leadership. The presentation also includes an analysis of the Algerian and French versions of the repression of the unarmed marchers, and the popular and official reactions.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية : فيدرالية جبهة التحرير الوطني ؛ المهاجرون؛ المظاهرات؛ حظر التجوال؛ أجهزة الأمن؛ الرأي العام الفرنسي.