دراسات وأبحاث
Volume 10, Numéro 3, Pages 621-640

الآليات والضمانات القانونية الدولية والوطنية لحماية الطفل العامل

الكاتب : يحي غريبي . فاطمة الزهراء غريبي .

الملخص

ملخص: لقد كفلت العديد من الاتفاقيات الدولية والنصوص التشريعية الوطنية للطفل مركزا قانونيا خاصا، مراعاة لحداثة سنه وقلة تجربته وضعف حيلته، ومن الأمور التي كان لابد من تنظيمها في هذا الخصوص موضوع عمالة الأطفال،الذي لازال يشكل واحدا من أبرز التحديات التي تواجه حقوق الإنسان، على الصعيدين الدولي والمحلي، فإقبال الطفل على العمل في سن مبكرة يشكل خطورة على حياته النفسية والبدنية وتُعدّ مأساة إنسانية، نتيجة لسلبيات العمل المبكر وانعكاسها على شخصيته، فبدلا من إحاطته بالرعاية داخل أسرته، يجد نفسه مضطرا للعمل لكسب عيشه أو لإعانة أسرته، لذلك أقرت العديد من المنظمات والمواثيق الدولية وجوبيه حماية الأطفال العاملين، وكذا حمايتهم من مخاطر العمل، من خلال إيجاد أسس ومعايير دولية لتشغيل الأطفال، تعتبر بمثابة توجيه عام للعديد من التشريعات الداخلية، من أجل تنظيم حماية قانونية للأطفال العاملين. وعلى غرار غيرها من الدول فقد أولت الجزائر أهمية خاصة لموضوع عمالة الأطفال وأقرت عدة أحكام وتدابير تستهدف حماية الأطفال العاملين، من حيث سنهم وأوضاعهم وظروفهم الخاصة، وتلبي حاجة المجتمع مستقبلا إلى قدراتهم وطاقاتهم ومهاراتهم، إلا أن ذلك مازال بدوره يحتاج إلى مزيد من الاهتمام القانوني المدعم بالضمانات ووعي المجتمع بدوره في حماية هذه الفئة . الكلمات المفتاحية : آليات ، ضمانات ، حماية ، عمالة ، الأطفال ، استغلال ، حقوق الإنسان . Abstract: Many international conventions and national legislations have been conceded to ensure a specific status for children, taking into account their critical age, their lack of experience and cognizance. One of the challenging and perilous issues facing the humanity is child labour; therefore, a lot of regulations have been passed due to the increasing number of the working children. Children are forced to go to the workplace at a very young age to feed and support their families instead of being cared of or protected. The latter, however, will impair kids physically and psychologically. In this regards, lotsof international organizations and conventions approved the idea of protecting the working children. Hence, loads of regulations were adopted as general guidelines to adjust and standardize the legal protections of working children all over the world. Likewise Algeria has given a huge importance to the issue of child labour and has espoused numerous provisions and measures aiming at protecting working children taking into account their age and their living conditions in order to meet the needs of the society vis-à-vis their abilities, aptitudes and skills. The latter, however, requiresfurther heightened attention with a specific awareness for protectingthis category.

الكلمات المفتاحية

آليات ، ضمانات ، حماية ، عمالة ، الأطفال ، استغلال ، حقوق الإنسان .