افاق للعلوم
Volume 3, Numéro 4, Pages 330-338

الدعوة إلى السلم في الشعر الجزائري الحديث " أغنية للوطن في زمن الفجيعة " لمحمد بن رقطان أنموذجا

الكاتب : كراد موسى .

الملخص

من الطبيعي جدا، في الجوّ الأزمات والحروب الغاضبة المحمومة، أن يختنق صوت الدعاة إلى السلام، فتطغى صيحة الحرب في المجتمع لتسدّ بالشعر كلّ منفذ. لكن، ورغم ذلك، استطاع صوت السلم السلام والدعوة إليهما التسلّل إلى الشعر العربي، ليقف في وجه دعاة الحروب والمآسي، ويطلق في ذلك المحيط الحانق الثائر نفحات إنسانية تدعو إلى المحبّة واللين والسلم، وتنفّر من الحروب وأهوالها ومآسيها... وكان صاحب هذا الصوت الإنساني الوديع المسالم شاعر جزائري ذو شخصية قوية وعقل ناضج حكيم، استطاع أن يتصدّى بشعره لهذا التيار في عصره، أو أن يقف في وجهه، معلناً في غير مواربة أو مداراة أو خوف حملته على الحرب ودعايتها، وانتصاره للسلم ومشروعه.. كل ذلك من أجل جزائر آمنة متسالمة متصالحة. تسعى هذه الورقة البحثية إلى الوقوف عند الموقف الشعري من الدعوة إلى السلم في الشعر الجزائري الحديث إبان العشرية السوداء في تسعينات القرن الماضي، وذلك في أشعار محمد بن رقطان في مجموعته الشعرية " أغنية للوطن في زمن الفجيعة ".

الكلمات المفتاحية

الدعوة إلى السلم؛ الشعر الجزائري الحديث؛ محمد بن رقطان؛ العشرية السوداء؛