مجلة كلية الآداب واللغات
Volume 6, Numéro 8, Pages 215-244

تداولية الصورة الدرامية في قصيدة بغداد الأطفال قادمون لمحمد علي الرباوي

الكاتب : نبيلة أعدور .

الملخص

ملخص: تعدُّ الصُّورة الدرامية من أهم فنيات التّصوير في الشّعر العربي المعاصر، إذ يمكن من خلال توظيفها في الأدب عامة والشعر خاصة؛ أن تُستنطق بها النُّصوص من خلال توظيف عنصر الحوار الذي تمثله شخصيات يختارها الأديب من الواقع أو من خياله، وبذلك ترتقي درجة التصوير الفني لديه من درجة الإنشاء والإخبار، إلى درجة التجسيد الفعلي للمعاني من خلال تبادل الأدوار بين المتحاورين؛ الذين يصنعون صورة درامية للمعاني التي يريد أن يوصلها المؤلِّف من خلال عمله الأدبي، لذلك سنحاول في هذه الورقة البحثية أن نتبيَّن أهم الخصائص الدّرامية التي وظفها الشاعر (محمد علي الرباوي) في قصيدته (بغداد الأطفال قادمون)، مركّزين في ذلك على أهم القيم التداولية للمعاني بين الشخصيات المتحاورة التي اختارها الشاعر، وأهم الأفعال التَّواصلية التي جسدها بين المتخاطبين في الصُّورة الدَّرامية، وبين الشَّاعر والمتلقي.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الصُّورة؛ الدَّراما؛ التداولية؛ محمد علي الرباوي.