مجلة العلوم الانسانية لجامعة أم البواقي
Volume 5, Numéro 1, Pages 128-145

جدلية تطبيق اتفاقيات التسليم في نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية - بين التسليم و الحصانة-

الكاتب : داودي عبد اليزيد .

الملخص

عمِل النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية على معالجة واقعية لبعض المبادئ القانونية المستقرة دوليا، خاصة مبدأ الحصانة و اتفاقيات التسليم الثنائية، فرغم أن نظام المحكمة لا يعترف بالحصانة لنفي المسؤولية الجنائية الدولية، إلا أن وجود اتفاقات دولية سابقة بين الدول؛ تمنع تسليم الأفراد إلى طرف ثالث للمحاكمة إلا بموافقة دولتهم الأصلية بحكم حصانتهم أو وجودهم ضمن بعثة رسمية، جعل نظام المحكمة بموجب المادة 98 منه؛ يقر هذا الاستثناء لطلبات تسليم المتهمين أو طلبات التعاون القضائي مع المحكمة. استغلت الولايات المتحدة الأمريكية هذا الاستثناء، فعملت على سحبه على جميع مواطنيها المقيمين و العاملين في الخارج، فأبرمت سلسلة من الاتفاقيات الثنائية مع الدول، مستندة في ذلك إلى نص المادة 98 السابق ذكره، حيث تمتنع بموجبها تلك الدول عن تسليم المواطنين الأمريكيين للمحكمة الجنائية الدولية، بل و أرفقت هذه الاتفاقيات بإجراءات عقابية للضغط على الدول من أجل التوقيع، فأحدث هذا إشكالا قانونيا؛ حول مدى شرعية هذه الاتفاقيات التي يتحصن بموجبها مواطنو الولايات المتحدة الأمريكية من المتابعة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

الكلمات المفتاحية

اتفاقيات التسليم؛ الحصانة؛ نظام روما