مجلة تطوير العلوم الاجتماعية
Volume 11, Numéro 1, Pages 159-175

التوظيف الاجتماعي في ظلّ التحوّلات المهنية الجديدة: مواقع التواصل الاجتماعي نموذجًا

الكاتب : بن عيشة عبد الكريم .

الملخص

شهد العالم في السنوات الأخيرة نوعًا من التواصل الاجتماعي بين البشر في فضاء إلكتروني افتراضي، قرّب المسافات بين الشعوب وألغى الحدود وزاوج بين الثقافات، وسُمّي هذا النوع من التواصل بين الناس بشبكات التواصل الاجتماعي، حيث تعدّدت هذه الأخيرة وأستأثرت بجمهور واسع من المتلقين وخاصة الشباب، وأتضح دور هذه الشبكات في تعاملها مع مختلف القضايا التي تهمّ الفئة نفسها، انطلاقًا من مجموع متطلباتها وحاجياتها ورغباتها داخل الفضاء الأنترنتي، ولعلّ طبيعة وخصوصية هذه الشبكات هي التي جعلت منها أكثر أهمية وانتشاراً من حيث الاستخدام، ومن أبرزها نجد: (الفيس بوك، تويتر، واليوتيوب، الماسنجر، الايستغرام، لينكيدين...الخ). ولعلّ من بين الاشكالات البحثية التي تطرح في هذا الاطار في مدى تأثّر الشباب بهذه المواقع خاصة على المستوى المهني الذي أصبح من بين القضايا الهامة التي تخص الشباب، وظّلت المنصات الالكترونية المتعدّدة بالنسبة لشبكات التواصل الاجتماعي تفرض نفسها من خلال عروضها المهنية والتجارية المختلفة، بالإضافة إلى مجالات التعاملات مع مختلف المؤسسات التي تستخدم هذه الشبكات وسيطًا في علاقتها مع الجمهور. وعلى هذا الأساس أردنا من خلال هذه الورقة العلمية أن نسلّط الضوء على تجلّيات القضايا المهنية وعروضها المختلفة في صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، وكيفية تعاملها مع المستجدات الحاصلة في هذا الشأن، وذلك من خلال التحوّلات المهنية المستحدثة التي تتماشى ومتطلبات السوق أولاً، وأولوية الشباب ثانيًا، وسياق الفضاء الافتراضي (الرقمي) ثالثًا.

الكلمات المفتاحية

التوظيف الاجتماعي؛ التحوّلات المهنيّة؛ الفضاء الاتصالي؛ شبكات التواصل الاجتماعي،؛الاستخدام؛ الشباب.