" عن دور الحركة الجمعوية في تكريس المقاربة التشاركية في الجزائر: بين عوائق الممارسة ورهانات التفعيل" | ASJP

القانون
Volume 6, Numéro 7, Pages 95-117

" عن دور الحركة الجمعوية في تكريس المقاربة التشاركية في الجزائر: بين عوائق الممارسة ورهانات التفعيل"

الكاتب : مجمد أمين أوكيل.

الملخص

لايزال نشاط الجمعيات محدودا في الممارسة بالعديد من العراقيل التي تعيق فاعليته في الاضطلاع بدورها المحوري في ممارسة الديمقراطية التشاركية في الجزائر، وذلك راجع لأسباب تنظيمية مرتبطة بطبيعة نشاط الجمعيات وأخرى وظيفية متعلقة بحداثة التجربة التشاركية في الجزائر. وقصد تجاوز عتبة هذه القيود والرفع من فعالية نشاط الحركة الجمعوية، بادرت الدولة باتخاذ العديد من الإصلاحات لتحفيز الجمعيات وتنظيم مجال تدخلها في إطار تطبيق المقاربة التشاركية في الجزائر. وعلى هذا الأساس، تهدف هذه الدراسة لتسليط الضوء على نطاق العراقيل التي تقيّد نشاط الحركة الجمعوية في ممارسة الديمقراطية التشاركية، وكذا تحديد الجهود والمساعي الراهنة المبذولة من طرف الدولة لمعالجة هذا القصور وتأهيل الجمعيات للاضطلاع بدورها المحوري في تجسيد المقاربة التشاركية في الجزائر.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الحركة الجمعوية، آليات المشاركة، مشروع قانون الديمقراطية التشاركية، قنوات المشاركة.