دراسات معاصرة
Volume 2, Numéro 2, Pages 274-300

شعرية العتبات في روايات البشير خريف

الكاتب : بوشوشة بن جمعة .

الملخص

إنّ بحثنا في "شعريّة العتبات في روايات البشير خريّف" يتنزّل أوّلا ضمن السياقات النظريّة للعتبات في ضوء منجزها النقدي المتحقّق في الغرب، قبل أن يتجاوزها ليمثّل نموذجا إجرائيّا لها ثانيا، خاصّة و"قد تحوّل التشكيل البصري للعتبات إلى مظهر من مظاهر الشعريّة، أسهمت التقنيّات الحديثة (الحاسوب-الماسح الضوئي-الفوتوشوب) في ترسيخه" . وهي العتبات التي تمثّل حسب تعبير جيرار جينيت (Gérard Génette) في أثره "عتبات" (Seuils) نصوصا موازية للنصوص الفعلية، حيث تدخل معها في علاقة دينامية متبادلة قوامها التفاعل بين خارج النصّ وداخله، ما يجعلها "مداخل مؤطّرة لاشتغال النصّ وتداوله، لأنّها تحدّد نوعية القراءة، بما لها من تأثير مباشر على القراء. فهي منذ البداية في إطار مؤسسة ثقافية وأدبيّة، يكون لها دور في الغالب، دور حاسم في توجيه القراءة والتأثير على القرّاء، بمعنى منحهم تصوّرا مسبقا للنصّ، يكون له تأثير على نوعية إدراكهم له

الكلمات المفتاحية

الشعرية العتبات