الباحث
Volume 5, Numéro 14, Pages 235-250

الدرس البلاغي.. مشكلاته وآليات تقويمه

الكاتب : محمد زهـار .

الملخص

لقد عرفت تعليمية العلوم بعامة و علوم اللغة على وجه الخصوص تطورا عميقا ابتداء من منتصف القرن العشرين حيث كانت حينذاك تعد فرعا من فروع الدراسات اللسانية ومخبرا لنظرياته ورؤاها،لاعتبار الكثير من الباحثين والمنظرين فيها أن علم تعليم اللغة هو بالضرورة جزء لا يتجزأ من اللسانيات العامة . ولم تبدأ التعليمية في شق دربها وتحديد حروفها إلا في بداية شعور مجموعة من الباحثين والمفكرين الأهمية المتنامية التي غدت تكنسيها والأفنان المتنوعة التي انبثقت من صلبها وأصلها حيث عدها الكثير إلى اعتبارها علما قائما بذاته له أصوله الابستمولوجية وتطبيقاته الميدانية بحيث لا يمكن تقديره فرعا لعلم أعم منه لأنه يأخذ من علوم مختلفة كعلوم التربية والنفس والاجتماع والفلسفة وغيرها،ثم تنصهر فيه فتكيف وتحدد النظريات و المناهج على ضوئها.

الكلمات المفتاحية

الدرس البلاغي